البريد: توفير كروت ذكية لسحب وصرف المعاشات إليكترونيا قريبا

من طرف حسين !  |  نشر في :   الأربعاء, أبريل 18, 2012 4

قال مصدر مسئول فى هيئة القومية للبريد، إن الهيئة تسير بتنفيذ مشروعين عملاقين، هما ميكنة دفتر التوفير وصرف المعاشات لتخفيف العبء على العملاء وتقليل الزحام فى المكاتب ومواكبة التطورات التكنولوجيا العالمية بما يتيح للهيئة تقديم خدمات جديدة للعملاء.
وأوضح المصدر فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أنه بالنسبة لمشروع ميكنة صرف المعاشات فإن الهيئة ستوفر كرت زكى لكل مستحق للمعاش لمساعدته فى صرف المعاش الخاص به من أى مكتب وفى أى وقت دون الالتزام بمكتب أو وقت محدد، أما فيما يتعلق بميكنة دفتر التوفير فإنه يهدف إلى التخلص نهائيا من دفتر التوفير الورقى والتحول إلى الكارت الذكى أيضا.

وأضاف المصدر أن تجربة تنفيذ المشروعين بدأت منذ عدة أشهر فى محافظة بورسعيد، وجارى حاليا دراسة إيجابيات وسلبيات التجربة، على أن يكون التعميم خلال عدة شهور قادمة فى جميع المحافظات.

اليوم السابع

نبذة عن الكاتب

اكتب وصف المشرف هنا ..

اشتراك

الحصول على كل المشاركات لدينا مباشرة في صندوق البريد الإلكتروني

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

هناك 4 تعليقات :

  1. معالى السيد مسعد عبد الغنى برجاء تحريك حسين تمام مديربريد الاسكندرية حيث يعمل بالمنطقة لاكثر من عامان وكفى ذلك وتارك العمل يدار بمعرفة يس شكر مدير الشئون البريدية ويقوم بأذلال رؤساء المجموعات حسين تمام ويس شكر وارسل رجالك للتاكد من ذلك

    ردحذف
  2. يارب زيح عننا هم حسين تمام من الاسكندرية

    ردحذف
  3. بيان تحذيرى لسيادةرئيس البريد اليوم جمعةحمايةالثورة والاول من مايو ثورة فى البريد للحفاظ علتى جميع حقوقنا وكذلك الاطاحة بك وبوزير الاتصالات ولا مساومة على حقوقناوالسبت من حقنا و100% حقنا

    ردحذف
  4. سيدى رئيس مجلس الاداره هل انت تعلم كم وحده بريده تم السطوه عليهم في الايام الاخيره في فترات العمل الصباحي
    اكثر من 10 مكاتب بخلاف السيارات النقله للموال التي تم السطو عليه اذا كنت تعرف وتقرر عوده الفتره المسائيه اسف انى اقول وبكل فخر اننا نعمل مع مجلس اداره غبي من الدرجه الاولي ممتاز لعدم وجود امن يحمي هذه الاموال ولا يحمي القائمين عليه هل تتحمل انت المسؤليه الجنائيه والماده عن اي حادث سطو يتم علي المواظفين وشكرا

    ردحذف

انا المسلم

freewebsubmission

اضف موقعك

plazoo

RSS Search

globeofblogs

موسوعة جينيس

back to top