وزير الاتصالات يطالب رئيس البريد بإنجاز مشروع توليد الطاقة الشمسية بأسطح المبانى

من طرف حسين !  |  نشر في :   الاثنين, مايو 11, 2015 0

أكد المهندس خالد نجم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على هامش مراسم تسليم وتسلم رئاسة الهيئة القومية للبريد، بين عصام الصغير رئيس الهيئة الجديد واللواء مجدى متولى حجازى وكيل أول وزارة الاتصالات و والقائم بأعمال رئيس الهيئة خلال الفترة الماضية
، على أهمية الانجاز فى مشروع توليد الطاقة الشمسية من خلال استغلال أسطح مكاتب البريد حيث يتم حالياً التنسيق مع وزارتى المالية والكهرباء للمضى قدماً فى هذا المشروع الطموح لتنفيذه على مرحلتين.
 من جهته، اكد عصام الصغير الرئيس الجديد للهيئة على تنفيذ خطط طموحة فاعلة لإحداث طفرة يلمسها العملاء من المواطنين فى جودة الأداء وتقديم الخدمات البريدية خلال فترة وجيزة
 كما أكد رئيس الهيئة على انه على أتم الاستعداد لاستقبال كل المقترحات من العاملين والعمل على دعم الأفكار البناءة منها. وأضاف انه سوف يبدأ عمله بإحداث تغيير داخلى أيضاً يلمسه العاملين بالهيئة ويشمل على تدريب مباشر للكوادر البريدية "فنية وشخصية ومهنية"، وتحديث وميكنة مجموعة من المكاتب البريدية بمختلف المحافظات وتطوير منظومة الخدمات المقدمة للعملاء، مشددا على أننا سوف نعمل كفريق عمل واحد.  
وخلال اللقاء تمت مناقشة عدة موضوعات خاصة بنشاط الهيئة ومن ضمنها الخدمات الجماهيرية والبريدية والمالية والحكومية واستراتيجيات تطويرها خلال الفترة القادمة.
 كما تمت مناقشة مشروع تغيير الصورة الذهنية للهيئة والذى يتزامن مع احتفالات الهيئة بمرور 150 عام على إنشاءها
 وخلال كلمته وجه الوزير الشكر للواء مجدى حجازى لقيادته للمرحلة الانتقالية؛ كما قدم التحية للعاملين بالبريد فى مختلف القطاعات وأكد على استمرار العمل فى مشاريع تحسين بيئة العمل وتطوير وتدريب وتأهيل العنصر البشري.
 كما رحب بعصام الصغير وتمنى له التوفيق فى رئاسته للهيئة خلال الثلاث سنوات القادمة، حيث أكد على انه يمتلك من الخبرات والمهارات ما يؤهله للعمل على تطوير الخدمات التى يقدمها البريد المصري.
اليوم السابع

التسميات:
نبذة عن الكاتب

اكتب وصف المشرف هنا ..

اشتراك

الحصول على كل المشاركات لدينا مباشرة في صندوق البريد الإلكتروني

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

0 التعليقات :

انا المسلم

freewebsubmission

اضف موقعك

plazoo

RSS Search

globeofblogs

موسوعة جينيس

back to top